ads980-90 after header
الإشهار 1

قمة أفريقيا-فرنسا بدون قادة أفارقة وشباب القارة يطالبون فرنسا برفع يديها عن بلدانهم

جمال اشبابي / باريز

الإشهار 2

وجه شباب من الشتات الأفريقي انتقاداتهم للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وللاستعمار ووجود فرنسا في القارة، داعين فرنسا إلى سحب يديها عن القارة السمراء، وذلك خلال القمة الأفريقية الفرنسية المنعقدة مطلع هذا الأسبوع بفرنسا.

ولفتت القمة التي تم عقدها في مونبلييه بفرنسا، حضور حوالي 3000 شاب وناشط من 54 دولة أفريقية لحضور القمة الثامنة والعشرين لإفريقيا وفرنسا هذا العام، الأنظار بسبب عدم حضور أي زعيم أفريقي، وشهدت القمة تبادل شباب من 11 دولة أفريقية وجهات نظرهم ومقترحاتهم بشأن العلاقات بين إفريقيا وفرنسا خلال جلسة فردية مع ماكرون.

وانتقدت الناشطة من بوركينا فاسو، “راجنيمويندي إلدا كوما”، فرنسا قائلة أن “كلمة “مساعدة”، التي تستخدمها فرنسا في كثير من الأحيان في خطابها عن أفريقيا، غير مناسبة للغاية وقديمة وتشكل إشكالية”.

واستشهدت “كوما” بتصريحات زعيم بوركينا “فاسو توماس سانكارا” الذي قال: “طالما أن هذه المساعدات لا تساعد في وقف تلقي المساعدات، فيجب أن تتوقف فورا”.

من جهته، أدان الناشط المالي “آدم ديكو” فرنسا وتصريحات ماكرون بأنه “بدون فرنسا، لن تكون هناك حكومة في مالي”، معلقا، “سيدي الرئيس، ما زلت تقول إنه بدون تدخل فرنسا لن تكون هناك حكومة في مالي، اعلم أنه بدون إفريقيا لن تكون هناك فرنسا”. وشدد الناشط السنغالي “شيخ فال” على أنه “في الوقت الذي يزداد فيه العالم عولمة، فلن تغلق إفريقيا أيضا”، وأضاف، “لكن إفريقيا لا تحتاج إلى أحد (الوالدين، يقصد فرنسا) للمضي قدما”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5