ads980-90 after header
الإشهار 1

عبد الصمد بنشريف يدعو الجائحة للرحيل، وعز الدين علاء يعزفها أغنية (قصيدة+شريط صوتي)

الإشهار 2

جائحة كوفيد 19، ليست كلها أخبار أعداد إصابات وموتى وحالات حرجة ونسب فتك وشفاء… بعد أن استحالت إلى موضوع قصيدة استحالت بدورها إلى أغنية لمبدع/عازف شاب.

ما كان على الصحافي عبد الصمد بنشريف، إلا أن يسرق من زحمة الوقت الإعلامي ليوقظ قصيدة تنهر الفيروس اللعين داعية إياه للرحيل فورا… وهو الذي لا يُرى..

لقد كبّدت الجائحة الكثير من الخسائر في الأرواح وأثارت القلق الإنساني وارتباك العالم.

علّ القصيدة تكون لقاحا فعّالا..

علّ الوتر يحوّل النغم إلى حياة جديدة…

القصيدة:

ارحل سريعا أيها الوباء

من اقترح عليك أيها الوباء لتزورنا؟

من أرسلك أيها الخفي فتاكا لتزعجنا؟

من دلك على طريق يفضي إلينا؟

من وشوش لك لتسقط فوقنا؟

من حرضك لتشعل حربا ضد شعبنا؟

من أفتى لك لتحط الرحال في أرضنا؟

من أغراك لتحمل رسائل الموت إلى كوكبنا؟

ارحل سريعا لا تعكر صفو حياتنا

اندثر قبل أن لا تجد من تقتله بيننا

كن رحيما مرة واحدة

كن رؤوفا لتتوقف النفوس من الصعود إلى حتفها

كن قنوعا لتخرج البشرية من الجمود إلى غدها

كن ودودا أمينا أيها الوباء

أكثرنا من الصلاة والدعاء

صرنا من سلالة  الماء

بعدما منعت عنا الهواء

كن حكيما كن أنت الوفاء

أيسعدك أن ترانا هباء

قل للعالم كفى، قتلت ما يكفي

لا تكن كاسحا ومصدرا للخوف

حياتك موتنا، اظهر لا تختفي

رحيلك هو العلاج الذي يشفي.

نص: عبد الصمد بن شريف

لحن وأداء: الفنان عز الدين علاء


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5