ads980-90 after header
الإشهار 1

توقعات بمستوى قياسي للإنتاج العلمي من الحبوب (فاو)

الإشهار 2

توقعت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) مستوى قياسيا للإنتاج العالمي من الحبوب، قد يصل إلى 2.750 مليون طن، متجاوزا بذلك إنتاج السنة الماضية 2019 بنسبة 1.6 في المائة.

وأوضح تقرير الفاو حول الإمدادات والطلب على الحبوب الصادر نهاية الأسبوع، إنه على الرغم من تخفيض المنظمة في أحدث موجز عن إمدادات الحبوب والطلب عليها توقعاتها بشأن إنتاج الحبوب لعام 2020 للشهر الثاني على التوالي، بحوالي 13 مليون طن، بناء على توقعات انخفاض الإنتاج العالمي من الحبوب الخشنة، إلا أنه من المتوقع أن يصل الإنتاج العالمي من الحبوب إلى مستوى قياسي قدره 2.750 مليون طن، متجاوزا بذلك إنتاج عام 2019 بنسبة 1.6 في المائة”.

وأيرز التقرير أن الانخفاض في توقعات الإنتاج العالمي من الحبوب الخشنة يعكس التوقعات المنخفضة لإنتاج الذرة في الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا، حيث أدى استمرار سوء الأحوال الجوية إلى تخفيض توقعات الغلات.

وأضاف أن توقعات الإنتاج العالمي للقمح في عام 2020  تقلصت بشكل طفيف هذا الشهر، بسبب انخفاض توقعات الإنتاج في أوكرانيا والأرجنتين بفعل تأثير الطقس الجاف.

وتعتبر توقعات محصول القمح الشتوي لعام 2021، الذي يتم زرعه حاليًا في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، عالية بشكل عام، ما يعكس توقعات اتساع المساحات المزروعة استجابة لارتفاع الأسعار في عدد من البلدان المنتجة الرئيسية ولاسيما في الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت المنظمة الأممية إن الانخفاض في توقعات الإنتاج العالمي من الحبوب الخشنة يعكس التوقعات المنخفضة لإنتاج الذرة في الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا، حيث أدى استمرار سوء الأحوال الجوية إلى تخفيض توقعات الغلات.

كما أشارت إلى أن توقعات الإنتاج العالمي للقمح في عام 2020  تقلصت بشكل طفيف هذا الشهر، بسبب انخفاض توقعات الإنتاج في أوكرانيا والأرجنتين بفعل تأثير الطقس الجاف.

وتعتبر توقعات محصول القمح الشتوي لعام 2021، الذي يتم زرعه حاليًا في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، عالية بشكل عام، ما يعكس توقعات اتساع المساحات المزروعة استجابة لارتفاع الأسعار في عدد من البلدان المنتجة الرئيسية ولاسيما في الاتحاد الأوروبي.

ورفعت المنظمة بشكل طفيف تقديراتها للاستخدام الإجمالي العالمي للحبوب في الفترة 2020-2021  إلى 2.745 مليون طن، ما يمثل زيادة بنسبة 1.9 في المائة عن مستوى الفترة 2019-2020، ويعزى ذلك في الغالب إلى المراجعات إلى الأعلى لاستهلاك القمح في الاتحاد الأوروبي.

ومن المتوقع أن تؤدي توقعات هذا الشهر بانخفاض الإنتاج العالمي للذرة والقمح والأرزّ وسط تسارع وتيرة الصادرات استجابة للطلب العالمي الكبير على الواردات إلى انخفاض المخزونات خاصة لدى المصدّرين الرئيسيين.

وقد خفضت المنظمة توقعاتها للمخزونات العالمية من الحبوب بنهاية المواسم في عام 2021 بمقدار 13.6 ملايين طن منذ أكتوبر، لتصل إلى 876 مليون طن وهي الآن أقل من الرقم القياسي المسجل خلال الفترة 2017/2018.

ويبلغ المعدل العالمي لمخزونات الحبوب إلى استخدامها في الفترة 2020/2021 نسبة 31.1 في المائة، مما لا يزال يسلط الضوء على توقعات مريحة نسبيًا للإمدادات العالمية في الموسم الجديد.

من جهة أخرى، تتوقع المنظمة أن تزداد التجارة العالمية للحبوب خلال الفترة 2020-2021 بنسبة 3.0 في المائة قياسًا إلى الفترة 2019-2020، لتصل إلى 451 مليون طن مع توقع حدوث زيادات بالنسبة إلى جميع الحبوب الرئيسية، وفي طليعتها زيادة متوقعة بنسبة 4.7 في المائة للتجارة العالمية للحبوب الصلبة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5