ads980-90 after header
الإشهار 1

كوفيد19: تسارع معدل الإصابة

الإشهار 2

ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في المغرب بشكل حاد خلال فترة ما بعد الحجر الصحي، بعد أن تجاوز الـ 1000 حالة في اليوم بنهاية يوليوز، ومع تسارع معدل الإصابة خلال غشت الماضي بزيادة قدرها 157 في المائة من الحالات مقارنة مع الأشهر الخمسة الأولى من الوباء.

في نشرتها الأخيرة حول “الوضع الوبائي لفيروس كوفيد 19 وآفاق تطوره في المغرب بحلول نهاية 2020″، أشارت السامية للتخطيط إلى أن عدد الحالات النشطة، بحسب بيانات 20 شتنبر 2020، لايزال قريبا من 20 ألف حالة ، لكن عدد الوفيات اليومية زاد بمعدل 30 إلى 40 حالة في اليوم منذ نهاية يوليوز، مما يعكس زيادة مستمرة في عدد الفئات الأكثر عرضة لمضاعفات المرض.

وأضافت أن معدلات استغلال أسرة المستشفيات وقدرات الإنعاش بلغت على التوالي 7ر33 في المائة و4 في المائة مع بداية ماي الماضي والتي تزامنت مع استمرار تدابير الحجر الصحي، مسجلة أن النظام الصحي عرف ضغطا كبيرا مع نمو سريع في استخدام أسرة المستشفيات.

ومع مراعاة نسبة الحالات التي لا تظهر عليها أعراض والتي تبلغ 75 في المائة من جميع الحالات المصابة، واستقرار الطاقة الاستيعابية من أسرة المستشفيات عند المستويات المسجلة في بداية ماي 2020، توجد إمكانية كبيرة لدخول النظام الصحي الوطني في “حالة ذروة” إذا تجاوز عدد الحالات النشطة31 ألف حالة.

وذكرت المندوبية أن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا على المستوى الوطني يخفي خلال فترة ما بعد الحجر الصحي تطورا غير متجانس على مستوى الجهات خاصة الدار البيضاء- سطات ومراكش آسفي وطنجة تطوان الحسيمة وفاس مكناس.

وتقدم مذكرة المندوبية السامية للتخطيط تحليلا للوضع الوبائي المرتبط بكوفيد 19 مند نهاية الحجر الصحي في المغرب، بالإضافة الى آفاق تطوره بحلول نهاية 2020.

كما تهدف إلى دراسة تأثيرات استراتيجية فرض الحجر الصحي لمدة يوم واحد في الأسبوع بالمقارنة مع منحنى التطور الوبائي المتوقع. وذلك في إطار تعزيز النقاش حول سياسات الاستجابة في حالة ارتفاع مفرط لعدد الاصابات بفيروس كورونا.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5