ads980-90 after header
الإشهار 1

البام لم يحسم موقفه من “القاسم الانتخابي”، ويرمي بالكرة نحو المجلس الوطني

الإشهار 2

لم يحسم حزب الأصالة والمعاصرة بعد موقفه من “القاسم الانتخابي” المثير للجدل داخل المشهد الحزبي المغربي في أفق الانتخابات المقبلة (2021.)

وحسب بيان لاجتماعه أمس الثلاثاء، إن النقاش استمر بين أعضاء المكتب السياسي حول قضية “القاسم الانتخابي”، “كل يقدم المزيد من الدفوعات والأدلة لإقناع الأغلبية بطرحه.” غير أنه “أمام انعدام إمكانية حسم النقاش داخل المكتب السياسي في اتجاه معين، ونظرا لحاجة الحزب إلى المزيد من تعميق النقاش حول هذا الموضوع، قرر أعضاء المكتب السياسي توسيع الاستشارة في هذا الموضوع مع السيدات والسادة أعضاء المجلس الوطني، عبر استطلاع رأيهم، وستعلن السيدة رئيسة المجلس الوطني في القريب العاجل عن تفاصيل هذا الاستطلاع، وطريقة إجرائه، والسقف الزمني المخصص له، وذلك قبل تبني موقف نهائي ورسمي من قبل المكتب السياسي، والذي سيكون حينها ملزما لجميع المناضلات والمناضلين.”

وبخصوص مشاورات الأحزاب السياسية مع وزارة الداخلية حول الاستحقاقات المقبلة، أنوه البام بما عبر عنه “التقدم الحاصل في الكثير من النقط، وداعيا في ذات الوقت باقي الفرقاء السياسيين إلى المزيد من تعميق النقاش والحوار بحس وبعد وطنيين، وبنفس ديمقراطي راق، يراعي في نهاية المطاف إعداد أجواء سياسية مناسبة لدخول مسلسل الاستحقاقات القادمة، والتي ستشكل مدخلا مهما لرفع نسبة المشاركة في هذه الاستحقاقات التي عزمت بلادنا على تنظيمها في وقتها رغم الظروف والصعاب التي تطرحها أزمة وباء كورونا، فهذه الأخيرة لا يمكنها أن تقف حائلا أمام تمسك بلادنا بالخيار الديمقراطي  وباحترام روح ومضمون الدستور.”

يذكر ان جدول أعمال اجتماع المكتب السياسي للبام يوم أمس، تضمن تقريرا سياسيا للأمين العام للحزب، وتطورات المشاورات حول الاستحقاقات القادمة، والاستماع للتقرير الأولي للجنة الوطنية للانتخابات، ثم عمل الفريقين البرلمانيين للحزب.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5