ads980-90 after header
الإشهار 1

بعد تحريضه على إعدام عصيد، قيادي الـ PPS  يعتذر: هل يعفي الاعتذار من المساءلة القانونية؟

الإشهار 2

عاد عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية، والمسؤول الحزبي بطنجة، كريم بوطربوش، ليبرر تدوينته المحرضة على القتل، قبل أن يسحبها بعد تنبيهات/تعليقات من قايديين حزبيين االذان اعتبرها دعوة للقتل ووصفاها بالأمر الخطير.

التفكير الداعشي متسللا إلى الـ PPS: قيادي في حزب التقدم والاشتراكية يطالب بإعدام أحمد عصيد

ودون بوطربوش على جداره بموقع فيسبوك، مبررا فعلته: “نظرا للانفعال العاطفي وفي حالة تيه مطلق وعدم قراءة تدوينة الأستاذ عصيد بشكل سليم، أتقدم باعتذار إلى كل من أساءت له تدوينتي السالفة الذكر والتي قمت بسحبها.”

لكن، هل يكفي الاعتذار على مضمون تدوينة أساءت لدولة الحق والقانون من جهة، كما اتهمت الباحث أحمد عصيد بالعمالة للغرب بما يحمله من تهديد للأمن الداخلي للمملكة المغربية.

أيضا، هل يعفي الاعتذار من المساءلة القانونية، خصوصا وأنها تجاوزت المس بشخص بعينه وحياته إلى المس بدولة الحق والقانون، من خلال الدعوة الصريحة إلى القتل.

وهل يقبل تبرير “الانفعال العاطفي” لدى إطار سياسي، يعتبر قياديا حزبيا، يروم الوصول إلى السلطة؟

 

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5