ads980-90 after header
الإشهار 1

أكاديمية مغربية على رأس مكتب غرب أفريقيا التابع للوكالة الجامعية للفرنكوفونية

الإشهار 2

تم تعيين الأكاديمية المغربية، وداد التباع، مديرة جديدة للمكتب الإقليمي لغرب أفريقيا التابع للوكالة الجامعية للفرنكوفونية، حسب مذكرة إخبارية للوكالة.

ورسميا، بدء عمل التابع في منصبها الجديد يوم فاتح شتنبر الحالي.

وعرف عن  وداد التباه  بملها في مجال السياحة والتراث المادي واللا المادي، كما أن لديها خبرة طويلة على مستوى التنظيم الإداري.

وأدارت التاباع، لعدة لعدة سنوات، كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة القاضي عياض في مراكش والتي “أطلقت فيها ديناميكية جريئة، ركزت خلالها على الحكامة الجديدة والاعتماد على نهج الجود.”

كما تشتهلا السيدة التباع بعملها في مجال السياحة والتراث المادي واللا المادي من خلال المنشورات، وأيضًا من خلال العمل النشيط في هذا المجال.

وكانت التباع وراء عمل دؤوب توج بالاعتراف بساحة جامع الفنا في مراكش، تراثا شفهيا إنسانيا من قبل منظمة  اليونسكو. حيث عملت مستشارة لهذه المنظمة في العديد من المشاريع المتعلقة بالتراث.

ونشرت من بين قضايا أخرى السياحة والفقر في عام 2011 مع إصدارات الأرشيفات المعاصرة، في باريس، و(Femmes et climat) مع إصدارات مفترق الطرق خلال عام 2017.

نسقت وشاركت في العديد من المشاريع البحثية على المستوى الدولي مع كل من الجامعات والمعاهد البحثية.

يشار، إلى أن مكاتب الوكالة الجامعية للفرونكفونية، التي يتواجد مقرها في جامعة مونتريال في كندا، تنتشر عبر القارات الخمس، ويتبع للوكالة أكثر من 420 عاملاً في 62 مركزاً يتبعون لتسع مكاتب فرعية هي: مكتب دول أفريقيا الوسطى، مكتب دول أفريقيا الغربية، مكتب دول الأمريكيتين، مكتب دول أقصى آسيا، مكتب دول الحوض الكاريبي، مكتب دول أوروبا الوسطى والشرقية، مكتب دول أوروبا الغربية ودول المغرب العربي، مكتب دول الشرق الأوسط، ثم مكتب دول المحيط الهندي.

منذ العام 1989، اعتبرت منظمة الجامعات العامل المشغل للفرنكوفونية المؤسساتية. تقترح هذه المنظمة -على اعتبار الشراكة مع مؤسسات التعليم العالي التي تعتمد اللغة الفرنسية  كلغة تدريس- عدة برامج للتعاون العلمي بما يفدم البحث والتعليم باللغة الفرنسية.

ومنذ العام 2000، شهدت الوكالة تطوراً ملحوظاً، إذ ازدادت ميزانيتها وازداد عدد المؤسسات الأعضاء أيضاً بحدود 50%.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5