ads980-90 after header
الإشهار 1

وفاة مواطن أمام مقر السلطة بالعطاوية: جمعية حقوقية تطالب بتحقيق حول الوفاة

الإشهار 2

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، بفتح تحقيق في سبب وفاة مواطن أمام مقر قيادة الصهريج “وتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات .”

ويتعلق الأمر حسب ما يسرده بيان لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعطاوية تاملالت، بالمواطن، العطار الحسين الذي وافته المنية اليوم الأحد 17 ماي2020 أمام قيادة الصهريج حسب ما ذكرته مصادر محلية ل”أضواء ميديا”، مرجحة أن تكون الوفاة نتسجة أزمة قلبية.

وأشار بيان للجمعية أن المواطن المتوفي”ظل مرابطا هناك طيلة اليوم، نظرا لأنه لم يتوصل بالدعم المخصص لذلك ليسقط شهيد القفة وتبقى وفاته وصمة عار على جبين السلطة المحلية والمجلس الجماعي.”

إلى ذلك، أدان بيان المكتب المحلي للجمعية “وبشدة” طريقة تدبير الجائحة من طرف القائمين عليها (سلطات ومنتخبين)، مسجلا “بكل أسف وحرقة وبكل حسرة وتذمر ما آلت اليه الوضعية الحقوقية بمنطقة العطاوية تملالت في ظل الظرفية الاستثنائية التي تعيشها بلادنا والعالم برمته نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد وما ترتب عنه من تداعيات وعواقب وخيمة على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والصحية.”

وفيما ناشدت الجمعية الحقوقية، الجهات المسؤولة “من أجل التدخل لحماية المواطنين وعدم حرمانهم من أي استغلال أو تسييس بشع لعملية توزيع القفف “، فإنها استنكرت تأخير استفادة العالم القروي من الدعم والمساعدة على غرار المدن وهوامشها .

كما عبر ذات المصدر، عن رفضه “القاطع” طريقة تدبير هذه الجائحة من طرف بعض المسؤولين خصوصا بمنطقة الصهريج (سلطات ومنتخبين) للحط من كرامة المواطنات والمواطنين والتمييز بينهم تحت اية ذريعة وفي هذا الاطار ونتيجة لما سبق نخبر الراي العام المحلي والوطني ان السيد العطار الحسين وافته المنية يوم الاحد 17ماي2020 بمقر قيادة الصهريج حيث ظل مرابطا هناك طيلة اليوم نظرا لانه لم يتوصل بالدعم المخصص لذلك ليسقط شهيد القفة وتبقى وفاته وصمة عار على جبين السلطة المحلية والمجلس الجماعي.”


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5