ads980-90 after header
الإشهار 1

إلى الذي يريد إعادة تربيتنا…

اسامة الخليفي

الإشهار 2

أيها الدخيل، نعلم جيدا أنك سقطت سهوا في ميدان السياسي أو عبر مظلة مجهولة، رغم أنك تفتقد لأدنى مواصفات رجل السياسة، نعم أنت تستفيد من ضعف الطبقة السياسية، وفتح لك المجال في زمن الدراسة… نحن تربينا على قيم المهدي بن بركة وعبد الرحيم بوعبيد وامحمد بوستة وابرهام السرفاتي وايت يدر وووو…

أيها الدخيل، هل تعلم أننا نحن المنتقدون تربينا في حركة الطفولة الشعبية والشعلة ولاميج والمواهب، وتعلمنا أسس الوطنية في مدرسة اليسار التي ضحت من أجل العهد الجديد.

أيها الدخيل، إن حبنا للوطن هو الدافع الوحيد لانتقاد المؤسسات العرجاء، التي أصبحت مرتعا لأمثالك ممن يسيؤون لصورتها، حتى وصلت نسبة العزوف إلى ما وصلت إليه… أيها الدخيل، إن انتقادنا للمؤسسات نابع من قناعة راسخة على ضرورة تقويتها، و جعلها قادرة على مواكبة التحولات التي يعرفها المجتمع المغربي.

أيها الدخيل، حتى انتقدانا المؤسسة الملكية نابع من الإيمان الراسخ بضرورة استمراريتها، وأن تطويرها وتحديثها هو الضامن لدوامها كموحدة للأمة المغربية.

أيها الدخيل، إن أمثالك يسيؤون للمؤسسات وإلى شرعيتها، ويكرسون العبث والانحطاط السياسي… الأمم تبنى بالانتقاد والرأي والرأي الآخر…

عزيزي صدق المغفور له الحسن الثاني لما قال في إحدى خطبه “هذا زمان قلة الحياء.”


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5