ads980-90 after header
الإشهار 1

الكشف عن زيارة سرية لوزير خارجية قطر للسعودية: هل تتخلى قطر عن الإخوان المسلمين؟

أضواء ميديا - وكالات

الإشهار 2

كشفت تقارير إعلامية، أن وزير الخارجية القطري قام بزيارة سرية إلى العاصمة السعودية الرياض وسط مؤشرات على قرب انحسار الخلاف بين دول الخليج العربية.

كما كشفت عن استعداد قطري للتخلي عن جماعة الإخوان المسلمين التي تحتضنتها.

وحسب مصدر وكالة “رويترز” للأنباء، إن الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني التقى بمسؤولين سعوديين بارزين الشهر الماضي وهي الزيارة الأرفع منذ ماي عندما حضر رئيس الوزراء القطري القمة العربية في مكة.

والخبر الذي كانت صحيفة “وول ستريت جورنال” أول من أعلنت عن تلك الزيارة لم يتضح منها إن كانت شملت لقاء مباشرا مع الحاكم الفعلي للمملكة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ووصفت الصحيفة الزيارة بـ“الجهد الأكثر جدية” لإنهاء المقاطعة المستمرة منذ أكثر من عامين. ونقلت عن مصدر لم تسمه، قوله إن الوزير القطري قدم العرض المفاجئ للسعودية أثناء وجوده في الرياض، وأنّ العرض تمثّل في أنّ “الدوحة مستعدة لقطع علاقتها بجماعة الإخوان المسلمين”، معتبرا أن الخطوة “فرصة واعدة حتى الآن لإنهاء النزاع”.

وتزامن الكشف عن الخبر بالتزامن مع مشاركة كل من منتخبات السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين في بطولة كأس الخليج لكرة القدم التي تستضيفها الدوحة.

وتجري، منذ مدة، محاولات قطرية حثيثة لأجل فك الحصار عليها وعزلتها في اغتنام كل مناسبة لتسريب أخبار في هذا الاتجاه، إلا أنها لحد الآن لا زالت تعاني من الأزمة جراء العزلة الخليجية.

وكانت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد قطعت علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع قطر في يونيو 2017 لاتهامها بدعم الإرهاب واحتضان جماعة الإخوان المسلمين، وهو ما حاولت الدوحة نفيه في أكثر من مرة، بل ومتهمة دول الجوار بمحاولة التعدي على سيادتها.

غير أن قطر، وفق مصدر وكالة “رويترز” تبرر التزاماتها تجاه الإخوان ضمن ما تسمميه “إطار دعم القانون الدولي وحماية حقوق الإنسان وليس لأجل حزب أو جماعة بعينها”، مضيفا كون قطر تعتبر أن هناك “سوء فهم لموقفها الداعم للإخوان المسلمين من قبل أولئك الساعين لعزها.”

وحددت الدول التي قاطعت قطر 13 مطلبا لحل الأزمة من بينها إغلاق قناة الجزيرة القطرية وإغلاق قاعدة عسكرية تركية والحد من الصلات مع إيران وقطع العلاقات مع جماعة الإخوان المسلمين.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5