ads980-90 after header
الإشهار 1

أعلى نسب البطالة في الجنوب، وأدنى نسب الشغل في الشرق وتافيلالت

الإشهار 2

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، عن نسب جديدة لسوق الشغل على مستوى الجهات المغربية الـ 12.

في مذكرة إخبارية لها حول وضعية سوق الشغل بالمغرب خلال الفصل الثالث من السنة الجارية، أفادت المندوبية أن جهة سوس ماسة جاءت ضمن أكثر الجهات بطالة بعد أن حلت في المرتبة الثالثة بنسبة 11,7 في المائة خلف جهات: الجنوب التي سجلت النسب الأعلى بـ15,5 في المائة والجهة الشرقية التي تصل معدلات البطالة فيها 14,2 في المائة، وقبل جهة طنجة تطوان الحسيمة التي سجلت نسبة 11,2 في المائة.

كما سجلت جهة بني ملال خنيفرة أدنى نسب البطالة، حيث لم تتجاوز 4,7 في المائة، متبوعة بجهة مراكش آسفي بـ6,3 في المائة.

وتموقعت جهة سوس ماسة أيضا ضمن لائحة الجهات الست التي تضم أكبر عدد من العاطلين بنسبة إجمالية بلغت 79,2 في المائة، إذ تضم هذه الجهة وحدها 9,4 في المائة من العاطلين مثلها مثل جهة فاس مكناس، فيما تضم جهة الدار البيضاء سطات النسبة الأكبر بـ24,1 في المائة متبوعة بجهة الرباط سلا القنيطرة بـ13,9 في المائة، ثم جهة طنجة تطوان الحسيمة بـ12,6 في المائة، فالجهة الشرقية بنسبة 9,8 في المائة.

في سياق آخر، وحسب ذات المذكرة، إن 5 جهات ضمت ما يقارب 72 في المائة من مجموع السكان النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فما فوق، ويتعلق الأمر بجهة الدار البيضاء سطات بنسبة 23 في المائة، ثم جهة مراكش آسفي بنسبة 13,4 في المائة، فجهة الرباط سلا القنيطرة بـ13,3 في المائة وجهة فاس مكناس بـ11,6 في المائة، وأخيرا جهة طنجة تطوان الحسيمة بنسبة 10,6 في المائة.

وكانت جهات الجنوب من بين المناطق الأربع التي سجلت معدلات نشاط تفوق المعدل الوطني المحدد في 44,9 في المائة، إذ سجلت الأقاليم الصحراوية نشاطا بنسبة 45,5 في المائة، غير أن الصدارة كانت من نصيب جهة الدار البيضاء سطات بـ49,2 في المائة متبوعة بجهة مراكش آسفي بـ46,7 في المائة، أما جهة طنجة تطوان الحسيمة فسجلت نسبة بلغت 45 في المائة.

وسجلت جهتان أدنى معدلات النشاط وطنيا، ويتعلق الأمر بالجهة الشرقية التي لم تتجاوز النسبة بها 41,7 في المائة، وجهة درعة تافيلالت التي سجلت نسبة لا تتعدى 40,4 في المائة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5