ads980-90 after header
الإشهار 1

أخنوش: لا نريد ربح صوت الصناديق

الإشهار 2

قال رئيس التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، إن حزبه “لا يريد ربح صوت الصناديق، بل ما يهمه أكثر هو الفوز بصوت المواطن.”، بمناسبة إعطاء الانطلاقة لبرنامج “100 يوما 100 مدينة”، أمس البت في مدينة دمنات.

ولإبعاده “شبهة” “الحملة الانتخابية السابقة لأوانها”، قال أخنوش إن “الاستحقاقات الانتخابية ما تزال بعيدة، ومع ذلك يجب على الأحزاب الجادة أن تنزل إلى الميدان وأن تنصت لنبض الشارع.”

مدنهم، خاصة في ما يتعلق بقطاعات الصحة والتعليم والشغل والبنيات التحتية.

وحسب المنظمين، إن البرنامج سيتمد إلى غاية أواخر شهر يونيو 2020، سيمكن من زيارة 100 مدينة متوسطة وصغيرة “لأجل صياغة برنامج سياسي واقعي وعملي، بمقاربة تشاركية من المواطن وإليه.” بحسب أخنوش.

واعتبر مسؤول الاحرار أن هذه الطريقة ناجعة لأن تغير “بشكل جذري نمط اتخاذ القرارات.”

وفي ما يشبه ردا على الفرقاء السياسيين، استدرك أخنوش: إن “حتى وإن قاموا باستلهام هذه المبادرة “فلا مشكل في ذلك طالما أن الأمر في مصلحة الوطن والمواطنين”. وأبرز المتحدث ذاته أن حلول المشاكل القائمة تختلف من مدينة لأخرى، حسب خصوصية كل واحدة، وأن كل مدينة تتوفر على إيجابيات يجب تعزيزها وسلبيات يجب تجاوزها.”

ولا يرى أخنوش الوضع مشهد الاجتماعي والاقتصادي للبلاد ب”شكل أسود”،  بل على العكس، يضيف لأن “مدننا تقدمت بشكل كبير مقارنة مع الوضع الذي كانت عليه قبل 20 أو 30 سنة”، وأنه “قد حان للخروج من الطريقة التقليدية لتطوير المدن، أي بالتركيز على البنية التحتية والتوجه أكثر نحو تحسين العيش اليومي للمواطن، وبناء الإنسان، عبر توفير الفضاءات الضرورية لممارسة الرياضة والثقافة والفن.”


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5