ads980-90 after header
الإشهار 1

إلى الذين يغردون خارج السرب…

أسماء الوديع

الإشهار 2

سمعنا وشاهدنا مأساة إحراق العلم الوطني في الساحة العامة … وهو عمل مدان… و مدان من كان وراءه و من خطط له، مدانة تلك الأيادي التي امتدت لتشعل النار في العلم و في قلوب المواطنين وعلى رأسهم ساكنة الريف قاطبة الذين خرجوا للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين فوجدوا أنفسهم وجها لوجه مع تهم جديدة ومؤامرات أخرى تحاك ضدهم “باحترافية” كبيرة مرة أخرى!!

مناسبة هذه التدوينة هو الزج بممثلي الشعب في تغريدة خارج السرب….

فقد طالب رئيس مجلس النواب من الحاضرين ترديد النشيد الوطني بمناسبة إحراق العلم الوطني…!!!

غير أنه ويا للأسف أخلف الموعد مع التاريخ مرة أخرى…

فما هكذا تكون محبة الأوطان يا سيادة الرئيس… محبة الوطن ليس شعارات نرددها حسب الظروف والحاجة… الانتماء للوطن ليس علما نتدثر به لقضاء مأرب أو تحقيق مصلحة أو غاية…

الوطن والعلم والنشيد فوق كل هذه الاعتبارات… إنه خدمة المصلحة العامة والاستماع لنبض المواطنين وآهاتهم… هو البحث الحثيث عن الثغرات لسدها بدل تعميقها… هو تتبع حالات الانهيار التي تهددنا والتصدي لها بحزم وبوطنية حقيقية… هو العمل على انتشال البلد من الوضع المأزوم الذي وصلت إليه…

الإنتماء للوطن هو مواجهة الأخطار المحدقة بنا وجلب الحلول الكفيلة بتحقيق الكرامة والعدالة والانفراج… وليس ترديد النشيد تحت قبة البرلمان وكأننا بصدد إشهار الحرب على منطقة عزيزة على قلوب المغاربة هي منطقة الريف التي عرفت عبر التاريخ بتصديها للمستعمرين الفرنسي والاسباني حيث لقنتهم دروسا لا تنسى …

فكيف لا تستخلصون الدروس؟ فبعد إدانة نشطاء حراك الريف ونعتهم بالانفصالين حتى قبل أن تدينهم المحاكم، ها أنتم تعيدون الكرة ثانية وكأن لكم ثأرا تبغونه من أبناء وحفدة المقاومين والمجاهدين…

كفى… رفقا بهذا الوطن و رفقا بعلمه وبنشيده، لا تزجوا بنا في متاهات لا يعلمها إلا الله… ولنغلب الحكمة ومصلحة البلاد في أفق المطالبة الجماعية بانفراج سياسي واقتصادي واجتماعي ربما تنالون عليه جزاء مستحقا.!

رجاء كفوا عن التغريد خارج السرب…


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5