ads980-90 after header
الإشهار 1

مصالحة ووحدة اليسار تحضر في ذكرى تأسيس الاتحاد: دعوة مزدوجة لإدريس لشكر

الإشهار 2

قال الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، مساء اليوم الثلاثاء في الرباط، إن “المصالحة ليست غاية في حد ذاتها، بل إن الهدف منها “التوجه نحو أفق جديد لتقوية الجبهة الوطنية التقدمية كسبا لرهانات المشروع الوطني الكبير في الإقلاع التنموي الشامل.”

كما أعلن لشكر في كلمة له بمناسبة إحياء الذكرى 60 لتأسيس الاتحاد الاشتراكي، والمتزامن مع ذكرى اختطاف أحد القادة التاريخيين للاتحاد، المهدي بنبركة، العزم على دعو “كل التنظيمات اليسارية في المجتمع والنقابات والأحزاب، لبحث أفق جديد للعمل المشترك”، “تجسيدا لقناعتنا الراسخة بوحدة اليسار”، كما قال.

واعتبر المسؤول الاتحادي المثير للجدل أن الاحتفاء بمرور 60 على تأسيس الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، هو “تلبية تلبية لنداء المصالحة والانفتاح.”

ولأن المناسبة استحضار للماضي، عاد لشكر ناظرا إلى الوراء: “حين ننظر إلى الماضي، القريب منه أو البعيد، لا نعثر إلا على ما يريح ضمائرنا، وما يحفزنا على أن نعيش حاضرنا دون هلع أو يأس، لأننا نتشبث بالذرة الحية في هذا الضمير، ونؤمن أنها ما زالت خصبة لتثمر بفعل عمل القوات الشابة التي أسماها المهدي بنبركة “خميرة المجتمع”.

واستحضر أسماء “ظلت بصماتهم خالدة”: “مولاي العربي العلوي.. المهدي بنبركة.. عبد الله إبراهيم.. عبد الرحيم بوعبيد.. المحجوب بن الصديق.. محمد الفقيه البصري.. عبد الرحمان اليوسفي.. عمر بن جلون.. محمد اليازغي.. محمد نوبير الأموي.. عبد الواحد الراضي.. وآخرون لا يتسع المقام لذكرهم جميعا.”

وبدا الكاتب الاول للاتحاد أكثر عزما في “في كسب الرهانات المقبلة.”، ومنها رهان المصالحة وبناء المستقبل، معتبرا “التاريخ الاتحادي ليس ملكا للاتحاديين وحدهم”، وإنما “جزء من تاريخ الأمة.”

ومن هذا المنطلق “سنتوجه إلى بناء المستقبل، مشددين على أن حقل الخصام واضح: إنه الخصام مع الفقر، والتقهقر الاقتصادي والاجتماعي، مع الفكر اللاعقلاني والتقليد الأعمى، مع طغيان المنطق المالي وانحراف السياسات العمومية” يشير ادريس لشكر الذي أكد على أن تهدف “التوجه نحو أفق جديد لتقوية الجبهة الوطنية التقدمية كسبا لرهانات المشروع الوطني الكبير في الإقلاع التنموي الشامل.”


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5