ads980-90 after header
الإشهار 1

رفاق منيب يحملون الحكومة والدولة مسؤولية كارثة تارودانت

محمد الحنصالي

الإشهار 2

حمل رفاق منيب حكومة العثماني مسؤولية واقعة ملعب تزيرت بجماعة امي نتيارت بإقليم تارودانت، ومستنكرين ما عبروا عنه ب “استهتار الدولة بأرواح المواطنين.” وفق ما وجاء في بيان للحزب الاشتراكي الموحد في تارودانت.

إلى ذلك، اعتبر الحزب أن “هذه الواقعة تندرج في سياق الاختيارات غير الديمقراطية التي تنتهجها الحكومة المغربية والإدارات التابعة لها، وضمن مسلسل اخفاقاتها المتوالية المتكررة، وارتجالية تدبير وتسيير الشأن المحلي، وخرقها السافر للقوانين خصوصا قانون 15.35 حول الماء خاصة المادتين 94و95 (بناء وإقامة المشاريع وغيرها في أماكن مهددة بالفيضانات..).”

وسجل ذات البيان “فشل الدولة في وضع يقظة رصدية، من أجل التحذير من الظواهر الجوية والبرية القصوى.” ومعبرا في آن، عن “غضبه الشديد إزاء كل من قصر في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، التي كان من الممكن أن تحول دون وقوع هذه الحادثة الأليمة، التي راح ضحيتها مواطنين أغلبهم شباب. ومطالبا في البيان نفسه، الحكومة المغربية بفتح تحقيق نزيه وتحديد المسؤوليات وربطها بالمحاسبة، خصوصا في عدم تطبيق دورية الإخبار بسوء الأحوال الجوية من طرف السلطات المحلية، وكذلك في قانونية عملية تدشين الملعب من طرف رؤساء جمعيات محلية صحبة رئيس الجماعة الترابية لإمي نتيارت التابعة لقيادة اضار دائرة إغرم.”

كما ندد رفاق منيب في حزب “الشمعة” بتارودانت في ذات البيان، بهدر المال العام في الكم الهائل من البرامج واللجان الوطنية والإقليمية التي ترتبط بتدبير الكوارث الطبيعية دون جدوى وفعالية، “ما يفضح زيف الشعارات التي ترفعها الدولة في مجال اليقظة واستباقية الحوادث. ومؤكدين في ختام بيانهم ،على أن فك العزلة والإقصاء والتهميش والحكرة لن يتأتى بمقابلة في ملعب تنعدم فيه الشروط الدنيا السلامة والأمان.” يضيف بيان الاشتراكي الموحد.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5