ads980-90 after header
الإشهار 1

المدرب الأجنبي

الإشهار 2

مع الخروج المذل لأسود الأطلس من الكان، بات خيار المدرب الأجنبي فاشلا بالضرورة، بالنظر إلى غياب المردودية في مقابل الميزانيات الضخمة التي ترصد لأجله. وسواء أكان هذا المدرب الأجنبي ببروفايل غني بالتتويجات، كما هو الحال في تجربة الناخب هيرفي رونار، فإن واقع الحال لا يبدو أنه تغير، بل ازداد تقهقرا بالكرة المغربية، في رحلة سيزيفية لا زالت تمني بها النفس من الوصول، غير انها كلما اقتربت من القمة إلا وكان السقوطها المدوي إلى درجة الفضيحة.

المدرب الأجنبي ليس حلا بالضرورة، والتجربة أبانت عن منتخبات مغمورة بمدربين محليين استطاعوا تحقيق النتائج الفائقة

وهي دعوة لأولئك الذين أجروا أقلامهم، وأعاروا أصواتهم لضرب المدرب الوطني، ظلما وعدوانا وباطلا باسم الكفاءة والخبرية الأجنبية، أن يكفوا عن البهتان..


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5