ads980-90 after header
الإشهار 1

أبطالها مسؤول بالجامعة و7 لاعبين: ليلة حمراء للأسود في ملهى بالقاهرة ومطالب بفتح تحقيق

الإشهار 2

كشف الصحافي عزيز البودالي المتواجد بالقاهرة بمناسبة الكأس الأفريقية، عن فضيحةأخلاقية مدوية أبطالها لاعبون بالمنتخب الوطني ومسؤول بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم سبقت الإقصاء المذل للأسود من كان 2019 التي تحتضنها مصر.

وطالب الصحافي بجريدة الاتحاد الاشتراكي، بالكشف عن اسم المسؤول الجامعي الذي كان برفقة عناصر من الفريق الوطني لكرة القدم ليلة الإثنين/الثلاثاء الماضية بملهى النيل الأزرق أين قضوا ليلة حمراء، بدل التركيز على “البطولة وليس السهر والرقص والشطيح وأشياء أخرى.”

وتساءل بلبودالي إن كان “في علم فوزي لقجع  ما حدث ليلة الاثنين الماضي في الملهى الليلي النيل الأزرق، والسهرة الطويلة التي قضاها لاعبو المنتخب الوطني هناك إلى حدود الفجر..”.

كما كشف البودالي خلال تدوينة له على جداره بموقع فايسبوك بأن اشتباكات وقعت بين لاعبي المنتخب الوطني، بعد ان ساءل لقجع إن كان يعلم “كم من مرة تشابك فيها أحد اللاعبين المدافعين لعب رسمياً في مباراة أمس مع زبائن في نفس المكان ومع من كان زميلا له يتفاوض من اللحم الرخيص؟”

وفي رصده لتفاصيل هذه الفضيحة، كان البودالي قد دون متسائلا إن كانت جامعة لقجع قد “أذنت للاعبي المنتخب بمغادرة مقر الإقامة والتوجه لمطعم للعشاء.”

وفي رصده لبعض التفاصيل، أشار الصحافي المغربي “بعد تناول العشاء؛ عاد اللاعبون فيما فضل سبعة منهم الصعود للملهى حيث خاضوا حصة في الرقص والشطيح وأشياء أخرى لساعات امتدت للفجر.”

وأضاف “اللاعبون السبعة استهانوا بمشاعرنا وفضلوا القصارة على التركيز في بطولة تفرض من اللاعب أعلى تركيز.”

قبل أن يطالب بمعاقبة هؤلاء ب”أشد العقوبات”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4
تعليقات الزوار
جاري التحميل ...
الإشهار 5